ترياق

متخصص بالخدمات الجامعية
 
الرئيسيةاليوميةس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 أذيات الضفائر والأعصاب المحيطية الرضية

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
Admin
Admin


المساهمات : 10
تاريخ التسجيل : 28/02/2009

مُساهمةموضوع: أذيات الضفائر والأعصاب المحيطية الرضية   الأحد مارس 01, 2009 5:35 pm

أذيات الضفائر والأعصاب المحيطية الرضية- الحلقة الاولى
Plexus and peripheraL Nerve Inguries
مقدمة :
تصادف الأذيات الرضية في الجملة العصبية المحيطية غالباً في سن الشباب وفي الأعمار المتوسطة ، وبالرغم من كونها ليست مهددة للحياة ؛ لكنها تؤدي في كثير من الأحيان إلى فقد القدرة على العمل لفترة طويلة، وقد تؤدي إلى عجز شديد قد يكون دائماً .
إن تحسن وسائل التشخيص، وتطور أسلوب المعالجة الجراحية ( استخدام المجهر والأدوات الجراحية الدقيقة والخيوط الجراحية الحديثة )، وتطور طرق المعالجات الفيزيائية والتأهيلية ، قد حسنت نتائج معالجة المصابين بأذيات الجملة العصبية المحيطية . لفهم الصورة السريرية لأذيات الجملة العصبية المحيطية لابد من المعرفة الجيدة للتشريح والفيزيولوجيا المرضية للضفائر والأعصاب المحيطية، وكذلك معرفة طرق فحص العضلات في الجزع والأطراف ، والإطلاع على الفحوص الكهربائية للعضلات والأعصاب لتشخيص وجود الأذية العصبية وتحديد موقعها ودرجتها، وتفريقها عن الأمراض الأخرى غير العصبية ، ولمراقبة سير الإصابة، والحكم على نتائج المعالجة ، ووضع الإنذار.
لمحة تشريحية :
تقسم الجملة العصبية تشريحياً إلى جملة عصبية مركزية وجملة عصبية محيطية . تشمل الجملة العصبية المركزية الدماغ والنخاع الشوكي ، بينما تشمل الجملة العصبية المحيطية الجذور العصبية والأعصاب الشوكية والضفائر العصبية والأعصاب المحيطية والأعصاب القحفية ، ويعتبر القسم المحيطي من الجهاز العصبي الذاتي جزءاً من الجملة العصبية المحيطية ، لذلك فإن العصب المحيطي بشكل عام قد يحوي أليافاً حركية ، أو حسية ، أو حسية وحركية وألياف ذاتية ، وعلى هذا فإن إصابة الأعصاب المحيطية تتظاهر سريرياً بأعراض حركية وحسية واغتذائية وذلك حسب محتوى العصب المصاب من الألياف العصبية .
الأعراض الحركية :
تتظاهر بخذل Paresis أو بشلل Paralysis العضلات المعصبة بالعصب المصاب تحت مستوى الأذية ، وحدوث الضمور العضلي mascular atrophy والتقلصات الحزيمية Fibrillation بعد فترة من انقطاع العصب . يفيد تخطيط العضلات والأعصاب الكهربائي في تحديد مكان الإصابة، ودرجتها ، وتفريقها عن الشلل والضمور العضلي الذي يمكن أن ينجم عن أمراض أخرى غير عصبية .
الأعراض الحسية :
تتظاهر بفقد الحس anesthesia في منطقة تعصيب العصب المصاب في حالة الانقطاع التام ، وبنقص الحس Hypoesthesia في حالة الأذية الجزئية ، وشواش الحس Paraesthesia كالخدر والتنميل والألم في حالة انضغاط العصب . في بعض الأحيان تتظاهر إصابة العصب بألم شديد من النوع الحارق Causalgia وبشكل خاص في الإصابة الجزئية للأعصاب الغنية بالألياف العصبية الذاتية كالعصب المتوسط ( الناصف ) والعصب الوركي .
الأعراض المحركة الوعائية والاغتذائية :
في الأيام الأولى بعد إصابة العصب يحدث احمرار وسخونة في الجلد نتيجة اضطراب الوظيفة المقبضة للأوعية ، ولكن بعد مرور حوالي 2-3 أسابيع يحدث ازرقاق وبرودة في الجلد . ومن الأعراض الأخرى اضطراب التعرق ( زيادة أو نقصان ) ، ووذمة موضعة في منطقة التعصيب ، واضطراب نمو الأشعار ( سقوط الأشعار أو زيادة نموها ) ، واضطراب نمو الأظافر ( تسمك الأظافر واعوجاجها )، وقد تحدث قرحات اغتذائية خاصة في نهايات الاصابع وأخمص القدم والعقبين .
من الناحية السريرية تقسم أذيات الأعصاب المحيطية إلى أذيات مفتوحة وأذيات مغلقة . ومن الناحية التشريحية قد يكون انقطاع العصب تاماً أو جزئيا ، وقد تترافق الأذية الرضية بنزف ووذمة شديدين تضغط على العصب وتزيد من حدة الأعراض ، وقد تؤدي إلى انقطاع فيزيولوجي في وظيفة العصب بالرغم من كون إصابة العصب جزئية من الناحية التشريحية .
تناذر انقطاع العصب التام :
يصادف في حال الانقطاع التشريحي التام للعصب ، وفي بعض الأحيان في حال الإصابة الجزئية المترافقة بتكدم ووذمة في العصب وفي الأنسجة المحيطة به ( انقطاع فيزيولوجي ) . يتميز هذا التناذر بغياب جميع أنماط الحس في منطقة تعصيب العصب المصاب ، وشلل وغياب المقوية العضلية في العضلات المعصبة به تحت مستوى الإصابة ، مع حدوث الضمور العضلي بعد مرور فترة أسابيع قليلة من الإصابة ، وغياب المنعكسات الوترية ، وغياب الألم العفوي والألم المحدث بالضغط أسفل منطقة الإصابة .


تناذر انقطاع العصب الجزئي :
يتميز بظهور نقص حس مختلف الدرجات في منطقة تعصيب العصب ، وحدوث ألم عفوي أو إيلام محدث بالضغط ، وقد يكون الألم شديداً يأخذ صفات الألم الحارق . تتظاهر الأعراض الحركية بخذل في العضلات المعصبة بالعصب المصاب دون حدوث ضمور عضلي ، وتكون الاضطرابات المحركة الوعائية والاغتذائية أشد وضوحاً في الإصابات الجزئية، وقد تتجاوز منطقة تعصيب العصب .
إن تشخيص وجود انقطاع تام أو جزئي في العصب يكون صعباً في بعض الأحيان ، وللتفريق بينهما يجب مراقبة سير الإصابة ، ففي الانقطاع التام تبقى التظاهرات السريرية ثابته دون تبدل بينما في الإصابة الجزئية يلاحظ تراجع في الأعراض السريرية .

يتبع .....
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://tryaq.ahlamontada.com
 
أذيات الضفائر والأعصاب المحيطية الرضية
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
ترياق :: المنتديات :: الطب للجميع-
انتقل الى: